اللواء أحمد محرم رئيس مركز النجيلة في حوار لا تنقصه الصراحة

2010-05-17 08:10:33

 

                            

 

 

زيارة اللواء أحمد حسين وضعت حداً فاصلاً للنجيلة المنسية .

 

·      شغلنا الشاغل تنمية الثروة الحيوانية و زيادة الرقعة المستصلحة .

 

·      الأبنية التعليمية مسئولة عن حالة مدارس النجيلة المتدنية .

 

·      مستوى التعليم يحتاج إلى مشاركة المنظومة بكاملها .

 

 

حاوره / عوض الزعيري .

 

هم من أكثر السكان الذين يقيمون صلاة الاستسقاء ، فحياتهم كلها معلقة على امتلاء الآبار من مياه السماء .. لم لا ؟ و نشاطهم الاقتصادي مبني كله على الرعي و الزراعة .. لذا ليس غريباً أن تجدهم دائماً يتضرعون إلى رب الإنس و الجن و البيداء .

 

هكذا هم أهل النجيلة .. تلك المدينة التي اكتسبت شهرة زائفة بأنها معقل الحشيش في الصحراء الغربية .. تلك المدينة التي يعاني سكانها من الفقر المادي الشديد .. و الغنى المعنوي المديد .. لأول مرة أجدهم فارحين رغم معاناتهم الحياتية من نقص الخدمات الأساسية للمركز ، فما بالكم بالقرى و التوابع ...

 

فلا يوجد أطباء و لا أدوية و لا مستشفى ، و انقطاع دائم للكهرباء ،

و خدمات تعليمية متدنية ، و لا وجود لشبكة مياه ، و لا صرف صحي ، حياة شبه معطلة .. و لكن توجد دائماً بارقة أمل ..

 

·      فيض الرحمن ملأ آبار و خزانات مياه الأمطار .. و ننتظر موسم جيد .

 

 

·       و عن بارقة الأمل يقول اللواء أحمد محرم رئيس مركز و مدينة النجيلة ...

·       في الحقيقة مركز النجيلة يعاني من الكثير من المتاعب في الخدمات و ذلك لأنه مركز يعتبر حديث بالنسبة إلى بقية مراكز المحافظة .

أولاً : مركز النجيلة لا يضم كثافة سكانية عالية ، و لكن تناثر سكانه في توابع كثيرة يجعل وصول الخدمات لهم مكلف جداً ، و رغم ذلك نحاول جاهدين في تلبية مطالبهم الأساسية .

 

·       ماذا تقصد بتناثر التوابع ؟ و ما هو عددها ؟ و عدد سكان المركز ؟

·       عدد سكان المركز يبلغ حسب التعداد الرسمي 20.000 ألف نسمة موزعين على العاصمة النجيلة و قريتي الزغيرات و المثاني و 104 تابع ، و خريطة هذه التوابع كبيرة جداً و موزعة على كافة أنحاء المركز مما يجعل توصيل الخدمات لهم مكلف جداً جداً . وهذا يعتمد في الأصل على المتوفر من الميزانيات و المخصصات المالية لهذه المشروعات .

 

·      بـ 3 سكاكين من اللواء المحافظ النجيلة تخرج من ظلامها .

 

·      هناك شكوى مريرة من الانقطاع الدائم للكهرباء بكافة أنحاء المركز ؟

·       نعم .. الكهرباء دائمة الانقطاع في 90 % من الشبكة .. و هذا يعود إلى عملية تصميم الخطوط نفسها ، فعندما قامت الشركة المنفذة لخطوط الكهرباء قامت بتصميم الخطوط كخط  واحد دون تحديد فواصل بينهم وإقامة محولات لذلك .. أي عندما يحدث عطل في أي منطقة تتعطل الشبكة كلها و لاكتشاف هذا العطل قد يستغرق ذلك يوم أو اثنين .. لأن الشبكة تمتد من أول مركز النجيلة شرقاً حتى غربها بطول 120كم .

 

  و تم عرض هذه المشكلة على اللواء أحمد حسين محافظ مطروح في زيارته للمركز مؤخراً و صدق سيادته باعتمادات مالية لشراء 3 سكاكين كهرباء لعمل فواصل بطول الشبكة كحل لهذه المشكلة و نحن نتابع شراء هذه الأدوات حالياً تمهيداً للقضاء على هذه المشكلة المؤرقة لنا جميعاً .

 

 

·       و ماذا عن مشكلة تدني الخدمات الصحية ؟ و عدم وجود أطباء

 و أدوية بالمستشفى المتهالك بالنجيلة ؟

·       زيارته و وافق سيادته على إنشاء وحدة صحية بالنجيلة القبلية كما وافق على تطوير الوحدة الصحية بقرية المثاني و أعطى سيادته تعليماته المشددة لمديرية الشؤؤن الصحية بتوفير العجز الصارخ في الأدوية و الأطباء ، كما وافق على إنشاء وحدة إسعاف بالطريق الدولي بمنطقة العلم الأخضر ، علاوة على تدعيم مركز الإسعاف بسيارات إسعاف متطورة و حديثة .

 

        ( مدرسة منفصلة للبنات )

 

·       الشعبيون بالنجيلة يرون أن حالة التعليم بالمركز وصلت إلى حالة متدنية . فكيف تراها سيادتكم ؟

·       في الحقيقة كل إنسان منا ينشد الكمال .. فالشعبيون يرون أن التعليم متدني و أنا أرى ذلك أيضاً و لكن أيضاً أرى أن المسئولية في الأساس بهذا القطاع شراكة مجتمعية متكاملة تبدأ من المدرسة و ولي الأمر و التلميذ .. فهل قام الجميع بدوره ؟ ! أشك في ذلك ..

·      بنات النجيلة يحتاجن لمدرسة منفصلة .

 

·       كيف تشك في ذلك ؟

·       أولاً : المدارس تحتاج إلى نظرة من هيئة الأبنية التعليمية ، و مستوى المدرسين في النجيلة يحتاج إلى رفع لاكتساب خبرات

( غالبية المدرسين شباب متعاقدين حديثي العهد بالعملية التعليمية ) .

     ضرورة إعادة المدرسين المعينين و الذين يمثلون الخبرات .

أولياء الأمور يجب عليهم أن يقوموا بدورهم جيداً من متابعة لأبنائهم و عدم تركهم بلا اهتمام ، و أخيراً التلميذ و جديته و اهتمامه و حضوره .. فالعملية التعليمية ليست مدرسة و معلم فقط .

 

·       و ماذا عن تعليم البنت البدوية في النجيلة ؟ و المدارس الأهلية ؟

·       المدارس الأهلية جميعها تحتاج لتطوير و فرش ، و أتمنى تفعيل دور الأبنية التعليمية بالنجيلة جيداً ، أما تعليم البنت البدوية فهو يمر بمنحنى ضيق لأن أغلبية الأسر ترفض المدارس المختلطة فما تصل البنت إلى المرحلة الإعدادية و هي مدرسة مختلطة حتى يبادر الأهل بإخراجها من التعليم منعاً للاختلاط ، لذا نتمنى إنشاء مدرسة إعدادية للبنات منفصلة .

و أنوه أن اللواء المحافظ قد قرر تشكيل لجنة لمعاينة مدرسة النجيلة الإعدادية للوقوف على مشاكلها و وضع الحلول لها ، كما طلب تحديد احتياجات مجمعات ( أبو طناش ، شتيوي ، أبو طيب ) للمدارس ، كما وافق على استعجال إنشاء المدرسة الابتدائي التي تبرع بها المهندس أشرف فرج لمركز النجيلة .

 

·      تشغيل محطة تحلية مياه البحر خلال الأيام القادمة .

 

·       أهالي مطروح يتندرون قائلين " الداخل إلى النجيلة مولود .. و الخارج منها مفقود " ما رأي سيادتكم في هذه المقولة ؟

·       يجيب اللواء أحمد محرم بعد وصلة ضحك طويلة .. قائلاً .. الموضوع ليس بهذا الحجم .. و لكن المشكلة حقيقية ، فالطريق الدائري و المسارات الأخرى تحتاج إلى نظرة فاحصة لتحويل المسارات خاصة بقرية المثاني ، و أيضاً ضرورة عمل فحرات تصريف لمياه الأمطار على الطريق بمنطقة النجيلة .. و لقد قرر اللواء المحافظ أيضاً في زيارته تشكيل لجنة فنية لمعاينة ذلك عاجلاً تمهيداً لنهم هذه المشكلة علاوة على موافقته على استكمال ربط القرى و التوابع بالطريق الدولي بطول 12 كم لتسهيل حركة المرور داخل و خارج القرى للطريق الدولي .

 

·      99 % من مياه الأمطار مهدرة في البحر .

                        

·       سيادة اللواء .. ماذا تمثل المياه لأهالي النجيلة ؟ و ما هي مصادرها ؟

·       المياه بالنسبة لمركز النجيلة ليست للشرب فقط .. بل هي اقتصاد كامل .. فالمياه هي العصب الحيوي و الهام للأقتصاد هنا ، فأهالي النجيلة لا يعرفون إلا الرعي و الزراعة و بعض أعمال التجارة ، فسكان النجيلة 20 ألف نسمة أغلبهم يعملون في تنمية الثروة الحيوانية و التي تبلغ 60 ألف رأس ماعز و 50 ألف رأس غنم و 5 آلاف رأس إبل جميعها يحتاج إلى المياه رغم أن النجيلة ليس لها مصدر ري دائم و الأهالي أيضاً يمارسون النشاط الزراعي .. و الحقيقة أن تلك الأنشطة تعتمد في مصادرها على مياه الأمطار و التي يتم تخزينها في 1890 بئر مياه بطاقة إنتاجية قدرها 300 ألف طن و 20 خزان بطاقة إنتاجية قدرها 12 ألف طن من مياه الأمطار التي تسقط على المركز و لا يتم استغلال سوى 1 % منها و الباقي مهدر بالطبع في البحر ، لذلك نطالب بضرورة تدعيم مركز النجيلة بمشروع إنشاء خزانات أرضية لتجميع هذه المياه للاستفادة منها لتنمية الثروة الحيوانية و الاستصلاح الزراعي ، و أود أن أبشر أهالي النجيلة أن محطة تحلية مياه البحر و الجاري تنفيذها سيتم افتتاحها و تشغيلها خلال الفترة البسيطة المقبلة لتضيف 1000 طن يومي من المياه الصالحة للشرب لقوة المدينة .

 

·       هل هناك مشروعات إسكان بالنجيلة ؟

·       نعم .. لقد تم اختيار 15 موقع لمشروع ابني بيتك بالمدينة .

 

·      تحويل مسار الطريق الدولي للمثاني مطلب حيوي .

 

·       ما هو الجديد في مركز النجيلة ؟

·       لقد قمنا خلال الفترة الأخيرة بالانتهاء من إنشاء مدرسة الموامنة للتعليم الأساسي و مدرسة للفصل الواحد بأبو شهبة و إنشاء خطوط مياه للشرب بالمدينة و تم رفع الكفاءة للحملة الميكانيكية للمجلس و إنشاء جراج لها علاوة على رفع كفاءة مبنى الديوان و مدخل المدينة و إنشاء مبنى الوحدة المحلية لقرية الزغيرات  وتجديد الوحدة المحلية لقرية المثاني و افتتاح المسجد الكبير بها و افتتاح موقف الأتوبيس و سيارات الأجرة و قسم شرطة النجيلة و ذلك بحضور اللواء أحمد حسين محافظ مطروح .

 

·      قرارات اللواء المحافظ تعيد الانضباط للخدمات الصحية

المنهارة .

 

·       ما هي الظواهر الطيبة التي تراها لهذا العام بالنجيلة ؟

·       بالإضافة إلى ما تحقق أثناء زيارة السيد المحافظ من موافقة على تلبية مطالبنا و هو ما كان ينقصنا من قبل .. فإن هناك بعض من الأمور التي نجدها مكملة لهذا العطاء الكبير و هي ... امتلاء جميع خزانات و آبار المياه بمركز النجيلة عن كاملها بمياه الأمطار مع تزامن تشغيل محطة المياه .. و أنا اعتبر أن هذا الفيض الإلهي مؤشر طيب جداً لموسم قادم فيه خير للناس يعينهم على استصلاح الأراضي و تنمية ثروتنا الحيوانية و هو الأمر الذي يرفع من الدخل الاقتصادي للسكان ، و الأمر الآخر هو قيام بعض من الأهالي بدق آبار مياه جوفية أنتجت مياه صالحة للزراعة و تم استخدامها في عمليات الاستصلاح فعلاً الآن و هو ما يبشر بزيادة الرقعة المستصلحة بالمركز .

 

انتهت أسئلتنا للواء المحترم أحمد محرم و توقفت معه إجاباته خاتماً حديثه لنا أن مركز النجيلة بدأ يخرج من مرحلة التجميد الإجباري إلى مرحلة العمل الاختياري مستمداً المدد من أمطار الرحمن و عطايا أحمد حسين المحافظ الإنسان .

 


التعليقات
الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق


Powered By ebda3-eg.com